الاثنين 11-ديسمبر- 2017 مـ 02:01
آخر الأخبار |
  • جيش الاحتلال يقصف نقطتي رصد للمقاومة شرق قطاع غزة
  • مقرّبون يكشفون طقوس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليومية
  • لجنة المتابعة في الداخل والقوى الوطنية والدينية في القدس تقرر مقاطعة المؤسسات الامريكية
  • الأحمد : حكومة الوفاق هي التي تعلن استلامها صلاحياتها وليس الفصائل
  • بالصور : الجيش الاسرائيلي يعلن كشف نفق هجومي لحركة حماس بغزة
  • بالصور .. عدد من اصابات خلال محاولة اقتحام السفارة الأمريكية ببيروت احتجاجا على قرار ترامب
  • آخر ما كتبه ياسين أبو القرعة منفذ عملية القدس
  • ليبرمان : لن نقبل تهديدنا بالأنفاق ونمتلك قدرات تكنولوجيا جديدة
  • 6 اصابات بينهم حالة خطرة في مواجهات الشبان مع الاحتلال شرق خانيونس
  • وفاة اعلامي سقط عن الطابق الرابع بمدينة بيت ساحور
  • جيش الاحتلال يطلق النار على شاب فلسطيني حاول اجتياز الجدار الامني المحيط بقطاع غزة
  • بدء عودة موظفي وزارتي الصحة والنقل والمواصلات لاستلام عملهم في غزة
  • إضراب شامل بغزة الثلاثاء بما فيها المدارس لعدم صرف الحكومة رواتب موظفي غزة
  • المقدسيون يطردون وفداً بحرينياً مطبعاً مع اسرائيل من دخول المسجد الأقصى
  • لليوم الرابع .. تصاعد الاحتجاجات والمواجهات في كافة محافظات الوطن
  • استطلاع رأي
    هل تتوقع نجاح المحاولة المصرية الاخيرة في انهاء الانقسام الفلسطيني؟
    • نعم
    • لا
    • لا أعرف
    انتهى هذا التصويت في
    الإثنين 20 نوفمبر 2017 20:35
    تصويت
    عرض النتائج
    كاريكاتير
    قطار الصناعات الفلسطينية متّجه لغزو أمريكا واليابان
    نشر بتاريخ : الإثنين 06 نوفمبر 2017 18:09 بتوقيت القدس
    - تصغير الخط
    + تكبير الخط

    غزة / خاص سكاي برس / عبد الله أبو كميل / وسط معرضِ الصناعاتِ الفلسطينية تنتشرُ منتجات مصنع الجنيدي للألبان, يقابِلها صفوف رخامٍ منقرش بالسواد أحد منتجات شركة الوليد المتخصصة في هذا المجال, وعلى مسافة ليست ببعيدة معلّق سلسلة مكيفات لإحدى المصانع الفلسطينية, والمشهد لا يختلف كثيرًا إذا نظرت نحو الجلسة العربية المصنوعة من أجود الفراش الفلسطيني.

     

    تنتشر المنتجات بالإضافة إلى سلع أخرى داخل معرضٍ أقامه اتحاد الصناعات الفلسطينية, لدعم وتشجيع شركات الإنتاج المحلية في خطوة منه لزيادة الوعي الثقافي عند المواطن حول أهمية استهلاك المنتجات.

     

    ويمثل الاتحاد العام للصناعات مظلة مؤسساتِيّة لحوالي 15 اتحاداً تخصصياً على مستوى فلسطين.

     

    وقال المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات خضر شنيوره: "نسعى لتطوير منتجاتنا ضمن رؤيا فلسطينية مدروسة توصِل السلع للمنافسة العالمية، وتضيف حضورًا لأسماء مصانعنا دوليًا".

     

    وأضاف: "يعمل الاتحاد على تدريب وتأهيل العامل والدفاع عنه, وتطوير المنشاة الصناعية بإدخال النظم الحديثة لها, لتستطيع منافسة السلع الأوروبية كما المنتجات الاسرائيلية التي تعد منافسة لنا".

     

    وأوضح أنّ الانقسام الفلسطيني لعب دورًا في عدم تجديد شهادات الأيزو, والبالغ عددها قبل أحداث العام 2006 نحو  25منشاة، مبيناً أنهم أوجدوا فريقاً داخل المؤسسة يعمل على تدقيق الشهادات وتجديدها بناءً على جودة المنتج.

     

    وكشف شنيورة عن نيتهم إنشاء مشروع لتطوير الاقتصاد المحلي وتأهيله لتصدير المنتجات للخارج.

     

    وحول ملف التصدير بيّن أنّ غزّة تُصدّر الملابس إلى إسرائيل والزهور لأمريكا وأوروبا والفلفل الحلو والريحان, لافتاً أنّ الضفة تُصدّر بعض الصناعات الغذائية كالزيتون والزيت للدول العربية.

     

    ومن الجدير ذكره أنّ قطاع الصناعات الغذائية يُعد أقوى الصناعات الفلسطينية، ويليه القطاع الصناعي ثمّ الإنتاج الزراعي.

     

    وأظهر شنيورة وجود خطة معتمدة من مجلس الوزراء الفلسطيني لمنع دخول منتجات المستوطنات للأراضي الفلسطينية لدعم السلع المحلية، وإقامة سلسلة حملات لإيقاف استيراد المنتجات الاسرائيلية.

     

    وأشار إلى أنّ المستهلك الفلسطيني أصبح لديه القدرة على التمييز في الاستهلاك بين السلعتين الفلسطينية والإسرائيلية، مؤكّدًا أنّ البضائع الفلسطينية تلقى رواجًا كبيرًا في أسواق الضفة والقطاع.

     

    وبالإشارة إلى أن قطاع صناعة الملابس وصناعة الأثاث من أقوى الصناعات المنافسة للمنتج الإسرائيلي، الذي يُسوّق في أراضي الضفة المحتلّة.

     

    وأكّد شنيورة أنّ قطاع غزّة والضفة الغربية يحتوي على مصانع متطورة تستخدم الوسائل المهنية وتراعي حقوق العمال والإجراءات القانونية لهم.

     

    وبحسب قانون العمل الفلسطيني المعدّل لعام 2005 فإنّ العامل يتقاضى الحد الأدنى للأجور والمقدر بحوالي  1400شيكل مقابل ثمانِ ساعات عمل متواصلة.

     

    ومن ضمن الشركات المشاركة في المعرض المقام على أرض الشاليهات يوجد حوالي خمس مصانع من الضفة الغربية تسوق منتجاتها في القطاع ما يعزّز عملية التبادل التجاري بين أراضي فلسطين.

     

    ومن هذه المنشآت التجارية شركة الاستقامة لصناعة الرخام, ومصنع نبيل المخصّص للأحذية, ومصنع بيسان لصناعة المكيفات, كما مصنع العودة للبسكويت، وغيرها الكثير...

     

    ويقدر عدد الشركات المسجلة في اتحاد الصناعات حوالي  7آلاف منها  4آلاف في الضفة الغربية والباقي في قطاع غزة.

     

    X
    عاجل