الأحد 22-يوليو- 2018 مـ 04:16
آخر الأخبار |
  • أبرز عناوين الصحف المحلية لهذا اليوم
  • حالة الطقس اليوم الإثنين
  • أسعار صرف العملات مقابل الشيقل
  • مالية غزة تصرف دفعة مالية للموظفين
  • الاحتلال يمنع مواطنين من السفر عبر معبر الكرامة
  • مستوطنون يجددون إقتحامهم للمسجد الأقصى
  • الاحتلال يشن حملة مداهمات وإعتقالات في الضفة الغربية
  • زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين
  • أبرز عناوين الصحف المحلية لهذا اليوم
  • حالة الطقس اليوم الأحد
  • أسعار صرف العملات مقابل الشيقل
  • استقرار الوضع الصحي للأسير الجريح قادوس
  • عودة خط كهرباء رقم 11 المغذّي لمحافظة خانيونس
  • أكثر من ربع مليون مصل يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى
  • الاحتلال يشن حملة مداهمات وإعتقالات في الضفة الغربية
  • استطلاع رأي
    ما هو مستقبل المصالحة الفلسطينية في ظل اعلان ترامب حول القدس؟
    • النجاح
    • الفشل
    • لا أدري
    انتهى هذا التصويت في
    الأربعاء 10 يناير 2018 19:05
    تصويت
    عرض النتائج
    كاريكاتير
    استطلاع : حزب الليكود يتراجع لصالح يش عتيد في الانتخابات القادمة
    نشر بتاريخ : الجمعة 12 يناير 2018 14:19 بتوقيت القدس
    - تصغير الخط
    + تكبير الخط
     
     

     بيّن استطلاع خاص، أجرته صحفية "معاريف"، يوم أمس الأول، من قبل "بانلز بوليتيكس"، نشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن الليكود تتراجع قوته لصالح "يش عتيد".

    وأظهر الاستطلاع أنه في حال جرت الانتخابات اليوم، فإن كتلة "يش عتيد" تحصل على 27 مقعدا، بينما يحصل الليكود على 22 مقعدا، ويحصل "المعسكر الصهيوني"، برئاسة آفي غباي، على 14 مقعدا ويكون في المكان الثالث.

    وتحصل كتلة "البيت اليهودي" على 13 مقعدا، بينما تحصل القائمة المشتركة على 11مقعدا، وتحصل كولانو" على 9 مقاعد، و"يهدوت هتوراه" على 8 مقاعد، و"ميرتس" على 7 مقاعد، "يسرائيل بيتينو" على 5 مقاعد، و"شاس" 4 مقاعد.

    وفحص الاستطلاع تأثير نشر التسجيلات الصوتية لابن رئيس الحكومة وأصدقائه في أحد أندية التعري في تل أبيب. وتبين أن 44% كانوا ضد نشر التسجيلات، مقابل تأييد 40%، في حين أجب 16% بـ"لا أعرف".

    وردا على سؤال بشأن أخطر ما جاء في التسجيلات، قال 28% إن الأخطر هو استخدام مركبة وسائق وحارس لغرض "الترفيه الشخصي". وفي المكان الثاني، وبنسبة 24% تشييء المرأة، بينما تحدث 16% عن خطة الغاز الحكومية، بينما تطرق 10% فقط إلى زيارة أندية التعري باعتبارها ظاهرة يجب النظر إليها بخطورة.

    وفي هذا السياق، قال 62% من المستطلعين إنه يجب عدم تمويل حراسة أبناء رئيس الحكومة، علما أن 52% من مصوتي الليكود أجابوا بالإيجاب.

    إلى ذلك، قال 54% من المستطلعين إن نشر التسجيلات يضعف رئيس الحكومة من الناحية السياسية، بينما قال 10% إنه لا يوجد أي تأثير للنشر على مكانته.

    كما فحص الاستطلاع موقف الجمهور من قانون الحوانيت، الذي صادق عليه الكنيست هذا الأسبوع، ويخول وزير الداخلية صلاحية إلغاء قوانين بلدية مساعدة تسمح بفتح الحوانيت في أيام السبت. وتبين من الاستطلاع أن 62% من الجمهور يعارضون القانون، مقابل 20% فقط يؤيدونه.

    كما تبين أن 87% من العلمانيين و64% من التقليديين و 27% من المتدينين و12% من الحريديين يعارضون القانون.

    وتبين أيضا أن 66% من الحريديين و 46% من المتدينين و 21% من التقليديين و 6% من العلمانيين يدعمون القانون.

    X
    عاجل