الأحد 21-يناير- 2018 مـ 08:31
آخر الأخبار |
  • السلطات السويدية تعلن استعدادها لأي حرب لأول مرة من نوعها في السويد
  • نائب الرئيس الأميركي يصل إلى العاصمة الأردنية عمان مساء أمس السبت
  • هجوم مسلح على فندق إنتركونتيننتال في العاصمة الأفغانية
  • مصرع 2 وعشرات الجرحى في حريق وسط براغ
  • إتحاد موظفي الأنروا ينظم فعاليات إحتجاجية
  • إصابات خلال مواجهات جنوب جنين
  • إصابة مسعف خلال مواجهات في كفر قدوم
  • هنية يهاتف عائلة شهيد جنين جرار
  • معاريف:حماس تزيد من جهودها لتطوير طائرات بدون طيار
  • الإحتلال يفرج عن أتراك إعتقلهم في القدس
  • فتح تدعو للإضراب الشامل والتصعيد
  • أسرى يدخلون عامهم الجديد
  • وفاة شاب بطلق طائش في جنين
  • الإحتلال يخطر مواطنين بتسليم أنفسهم للمخابرات في بيت لحم
  • حالة الطقس اليوم السبت
  • استطلاع رأي
    ما هو مستقبل المصالحة الفلسطينية في ظل اعلان ترامب حول القدس؟
    • النجاح
    • الفشل
    • لا أدري
    انتهى هذا التصويت في
    الأربعاء 10 يناير 2018 19:05
    تصويت
    عرض النتائج
    كاريكاتير
    مركز حقوقي: الإحتلال يتعمد إيقاع أكبر عدد من الضحايا الفلسطينين
    نشر بتاريخ : الجمعة 12 يناير 2018 21:49 بتوقيت القدس
    - تصغير الخط
    + تكبير الخط

    رام الله / سكاي برس /  أكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا في صفوف المتظاهرين الفلسطينيين، "خاصة وأنها كثفت من استخدام الذخيرة الحية في مواجهة المدنيين العزل وبشكل مقصود، وعبر عمليات قنص مباشرة لهم".

    وأشار المركز، في بيان له، إلى أن قوات الاحتلال قتلت مساء أمس طفلين فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأصابت ثلاثة مدنيين آخرين، بينهم طفلان، في القطاع، وصفت إصابة اثنين منهم بالخطرة.

    وأضاف أن اقتراف هاتين الجريمتين الجديدتين يأتي في ظلّ حالة التصعيد التي تنتهجها حكومة الاحتلال منذ القرار الأميركي بإعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وهما تدللان على تعمد إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا في صفوف المتظاهرين الفلسطينيين.

    وبين أن متابعة طواقم المركز تظهر أن قوات الاحتلال كثفت من استخدام الذخيرة الحية في مواجهة المدنيين العزل وبشكل مقصود، وعبر عمليات قنص مباشرة لمدنيين في تظاهرات سلمية، علما أن المتظاهرين لم يشكلوا أي إيذاء أو تهديد لحياة جنود الاحتلال.

    وأكد أنه يتابع بقلق عميق تدهور الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة، وينظر بخطورة بالغة إلى استخدام القوة المميتة ضد مدنيين عزل مشاركين في تظاهرات سلمية.

    وأدان المركز استخدام قوات الاحتلال للقوة المفرطة والمميتة غير المتناسبة ضد المتظاهرين، ورأى أنها نتيجة الضوء الأخضر للاحتلال بعد القرار الأميركي بإعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال، ما يمثل اشتراكا مباشرا في جريمة عدوان ويهدد السلم والأمن الدوليين بشكل مباشر.

    ودعا المجتمع الدولي والهيئات الأممية إلى التدخل لوقف جرائم الاحتلال وانتهاكاته المتصاعدة، والعمل على توفير حماية دولية للفلسطينيين في الأرض المحتلة.

    وجدد المركز مطالبته للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية، والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال، كذلك التزاماتها الواردة في المادة 146 من الاتفاقية بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية، علما أن هذه الانتهاكات تعد جرائم حرب وفقا للمادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وبموجب البروتوكول الإضافي الأول للاتفاقية في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

    X
    عاجل