الخميس 26-أبريل- 2018 مـ 08:26
آخر الأخبار |
  • الرئيس يعزي بوفاة القاضي الوحيدي
  • لقاء يجمع الرئيس أبو مازن وخنساء فلسطين
  • الاعلام تطالب بمحاسبة قتلة الزميلين أبو حسين ومرتجى
  • نقابة الصحفيين تنعي الزميل أبو حسين
  • الاحتلال يعتقل مواطنيين بزعم نيتهم التسلل عبر السياج الفاصل
  • إصابات جراء إقتحام الاحتلال بلدة جيوس
  • الاحتلال يشن حملة مداهمات وإعتقالات في الضفة الغربية
  • توغل اسرائيلي محدود شرق مخيم البريج
  • أبرز عناوين الصحف المحلية لهذا اليوم
  • حالة الطقس اليوم الثلاثاء
  • أسعار صرف العملات مقابل
  • الرئيس أبو مازن يمنح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم النجمة الكبرى لوسام القدس
  • الاحتلال: سقوط قذيفة هاون بالقرب من الحدود داخل الجولان المحتل
  • الاحتلال يفرج عن أسير بعد بعد قضائه 16 عاما في سجون الاحتلال
  • اصابة مواطن برصاص الاحتلال على المنطقة الحدودية لخانيونس
  • استطلاع رأي
    ما هو مستقبل المصالحة الفلسطينية في ظل اعلان ترامب حول القدس؟
    • النجاح
    • الفشل
    • لا أدري
    انتهى هذا التصويت في
    الأربعاء 10 يناير 2018 19:05
    تصويت
    عرض النتائج
    كاريكاتير
    أسرار حول عبوات المياه البلاستيكية
    نشر بتاريخ : السبت 17 مارس 2018 11:25 بتوقيت القدس
    - تصغير الخط
    + تكبير الخط

    منوعات /سكاي برس / ينتشر بيع المياه والمشروبات الأخرى المعبأة في قناني بلاستيكية شفافة أو ذات ألوان مختلفة. والجميع يعتقد أنها غير ضارة بالصحة مثلها مثل القناني الزجاجية.

    ولكن علماء جامعة إكستر البريطانية اكتشفوا في أجسام المراهقين آثار مركب البيسفينول A، الذي هو مركب كيميائي يدخل في صناعة القناني البلاستيكية المستخدمة في تعبئة مياه الشرب وحاويات بلاستيكية لحفظ المواد الغذائية.

    إن تشابه البيسفينول A مع هرمون الإستروجين الأنثوي يسبب اضطرابات في الجهاز التناسلي  وعدد من الأمراض السرطانية. بحسب صحيفة "ذي تلغراف".

    حلل الخبراء بول 94 مراهقا فاكتشفوا هذا المركب في 86 بالمئة منهم. كما شمل الاستبيان أسئلة عن المواد الغذائية التي يتناولونها، حيث أن المركبات الكيميائية الموجودة في الأكياس البلاستيكية تنتقل إلى المواد الغذائية أيضا. وعندما طلب من المشاركين في الدراسة عدم تناول مواد غذائية محفوظة في أكياس البلاستيك، لم ينخفض مستوى مركب البيسفينول في بولهم.

    يقول الخبراء إن الحمية الغذائية التي كانت تهدف إلى تخفيض مستوى المركب المذكور في بولهم لم تكن فعالة، لأنه حتى المواد الغذائية التي لم تكن محفوظة في أكياس أو حاويات بلاستيكية كانت تحتوي على مكونات تعرضت خلال تصنيعها إلى هذا المركب. وهذا يعني إن قناني مياه الشرب المستخدمة لفترة طويلة تشكل خطورة كبيرة على الصحة.

    ولكن الاتحاد البريطاني للبلاستيك انتقد استنتاجات العلماء مشيرا إلى أن دراسات عديدة أكدت سابقا على أن حفظ المواد الغذائية والمياه في حاويات وقناني من البلاستيك لا يشكل أي خطورة على صحة الإنسان.

    كلمات مفتاحية
    #المياه البلاستيكية
    X
    عاجل