الخميس 24-مايو- 2018 مـ 03:24
آخر الأخبار |
  • فتح تُدين تصريحات فريدمان
  • العالول: الرئيس سيغادر المشفى خلال يومين
  • مجلس الأمن يبحث قرار إرسال بعثة حماية لفلسطين
  • جامعة الدول العربية تعلن إيقاف التعاون مع غواتيمالا
  • لقاء خفي يجمع العاهل الأردني والسيسي
  • تحديد مناطق السباحة الآمنة على شاطئ بحر غزة
  • مستوطنون يجددون إقتحامهم للمسجد الأقصى
  • أبرز عناوين الصحف المحلية لهذا اليوم
  • تبرعات أردنية للصحة في غزة
  • الاحتلال يشن حملة مداهمات وإعتقالات في الضفة الغربية
  • حالة الطقس اليوم الأربعاء
  • أسعار صرف العملات مقابل الشيقل
  • عائلة فلسطينية تبادر بحملة تبرع بالدم
  • فتح: نضالات شعبنا لن تتوقف إلا بتحقيق العودة
  • الاحتلال يقصف هدفا شمال القطاع
  • استطلاع رأي
    ما هو مستقبل المصالحة الفلسطينية في ظل اعلان ترامب حول القدس؟
    • النجاح
    • الفشل
    • لا أدري
    انتهى هذا التصويت في
    الأربعاء 10 يناير 2018 19:05
    تصويت
    عرض النتائج
    كاريكاتير
    فتح: نضالات شعبنا لن تتوقف إلا بتحقيق العودة
    نشر بتاريخ : الأربعاء 16 مايو 2018 17:13 بتوقيت القدس
    - تصغير الخط
    + تكبير الخط

    رام الله / سكاي برس / قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إن وصول مسيرات العودة إلى نهايتها، عبر المسيرة الكبرى يومي 14 و15  من الشهر الجاري، يؤكد أن الشعب الفلسطيني قادر على إفشال كل المخططات التي تستهدف تصفية قضيته الوطنية، وإلحاق الهزيمة بكل من يريد أن يتجاوز حقوقه ويقفز عنه.

    وقال الناطق باسم الحركة عاطف أبو سيف، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة، إن "انخراط شعبنا بكل مكوناته في النضال السلمي طوال الأسابيع السبعة الماضية، أذهل القريب والبعيد والصديق والعدو، لأن شعب الجبارين هو شعب المستحيل، شعب يجترح المعجزات في زمن الصعاب".

    وحيت الحركة شهداء مسيرة العودة، وقالت "لقد كانت أرواحهم الزكية وحدها وهي تصعد نحو السماء من أفشلت كل مخططات ترمب، وقالت إن الصفقة الوحيدة التي يمكن القبول بها هي صفقة عودة الشعب الفلسطيني إلى أرضه ودياره وإقامة دولته المستقلة.

    وتابعت: "لقد نجحت مسيرات العودة في التأكيد على رسائل الشعب الفلسطيني حول حقوقه ومواقفه الثابتة التي استشهد دونها الشهداء العظام، وأحرجت كل خصومه الذين راهنوا على تلاشيه وضياع حقوقه، وعليه ونحن نودع شهدائنا ونترحم عليهم ونشكر أبناء شعبنا على تلبيتهم لنداء الواجب والفداء لنؤكد أننا أحوج ما نكون للوحدة الوطنية على قاعدة أن القوة الحقيقية لشعبنا هي وحدته ووحدة أهدافه وأدواته".

    وأضافت أنه "مع التأكيد على أن نضالات شعبنا في العودة وفي السعي نحو إنجاز مشروعه التحرري لا تتوقف إلا بالتحقيق الفعلي لهذه العودة، فإنها تؤكد أن أي خطوة لاحقة تتعلق بالنظر في نشاطات مستقبلية في ذلك يجب أن تتم في إطار لجنة القوة الوطنية والإسلامية وحدها على قاعدة شركاء في الدم شركاء في القرار والمصير".

    ونوهت الحركة إلى ضرورة أن يعود الأمر في أي خطوة لاحقة إلى مصدره، الإجماع الوطني عبر مؤسسات العمل الوطني.

    وطالبت الحركة لجنة القوى الوطنية والإسلامية بعقد جلسات من أجل تقييم مسيرة العودة، ووضع النقاط على الجرح من أجل التعليم من المرحلة السابقة، ومعالجة بعض الأخطاء وتطوير الفعل الميداني المذهل والبطولات الكبيرة التي قدمها شعبنا، بغية المضي قدماً في طريق العودة والتحرير والاستقلال.

     

    X
    عاجل